التخطي إلى المحتوى

بسم الله الرحمن الرحيم.

 

بات في حكم المؤكد بإن وباء كورونا كشف النواقص الكبيرة في الجوانب الصحية لجميع الدول العالمية، حيث ظهرت الكثير من الأمور السلبية في الجانب الصحي من نقص المعدات والطاقم البشري والمستشفيات المجهزة، لذلك ماذا سيجري بعد أزمة كورونا وهل سيتم إعادة الاهتمام في الجانب الصحي أم يبقى الوضع كما هو.

الوضع العراقي كحال بقية دول العالم التي تعاني من نقص الكوادر الطبية والمباني الصحية لخدمة المواطنين لذلك يجب على المسؤولين العراقيين إعطاء الاهتمام في بناء مستشفيات جديدة وتطعيم الكوادر الطبية بالمعدات والمستلزمات لمكافحة أي مشكلة أو وباء مستقبلي وعدم ترك الأخطار وحلها للصدفة.

الناشر