التخطي إلى المحتوى

اكمال سلسلة المختصرات التي نتحدث بها عن حرية …
الحرية في الفكر الإسلامي
فقال تعالى في سورة النساء \92 { فتحرير رقبة مؤمنة }
التحرير جعل الانسان حراً
وعرفها الراغب الاصفهاني (( الحر خلاف العبد …))
العبد حين يصل الى مقام الحرية يعتق من العبودية نفسه يعني كل ما تطابه النفس فهو لا يلبي طلبها لأنه مالك نفسه ، تكاليف في أداء العبادة يودي العبادات بكل راحة و الحرية نهاية العبودية ، وكم اكد القران على مسألة الحرية و قدرة الانسان على اختيار وكم أوضح ان الانسان و الذي يصنع مصيره بنفسه
الحرية في الفكر اليوناني
اتخذت كلمة الحرية في الفكر اليوناني مسارات و تطورات ملحوظا فكلمة الحرية كانت تعني في البدء عندهم ان الحر هو من يعيش في ارضه و وطنه و شعبه ولا يخضع الى سيطرة احد عليه ، يعرفها افلاطون بانها (( وجود الخير و الحر من يتوجه فعله نحو الخير )) اما ارسطو فيربط الحرية بالاختيار (( ويعرف الاختيار بأنه اجتماع العقل مع الإرادة ))