التخطي إلى المحتوى

من هنا / وأن كَثر في ذكراكمُ سهاد

من هنا .. أمد يدي

وإن جفلت بعض الأيادي

حيث باغت الاضطرار صبري

فنعى لكم الشوق ودادِ

فأنا بمحبتكم جاد

فلا احتملُ البعادِ

من هنا.

لــ نورس السماوي.