التخطي إلى المحتوى

‏ان تتكهن الاحداث المستقبلية قد تحدث من خلال قراءة متوقعة للوضع وهو امر ضروري وانت تعيش في وقت التكٌتلات الطائفية والفكرية والازمات السابقة تفرض عليك متابعة الحدث القادم في ظل تواجد جيوش الكترونية شرسة لها اهداف مُعلنة للكسب الاقتصادي والسياسي.

العراق في أصعب ظروفه بسبب هذه الجيوش إذا كان على مستوى قنوات إعلامية مغرضة قبل ظهور وسائل التواصل الاجتماعي بسبب هذه الأدوات ظهر مجتمعناً بهذا التفكك المحزن بعقلية جمعية بسيطة تتلاعب بها صفحات وهمية لا تمت للعراق بصلة في سنة سابقة اظهر الفيس بوك خاصية معرفة موقع الأشخاص الذي يتحكمون بالصفحات بنسبة 90% الصفحات العراقية من يتحكم بها من خارج العراق أشهرها كروب الخوة النظيفة …

مكر التاريخ ، المكبوت السياسي ، الوعي الفكري مفردات تنطلق منها فكرة السيطرة السياسية على شعوب فقيرة في حروب اعلامية المنظمة في ظل تكاثر منصات طرح الأفكار مع قلة وعي المتلقي في زمن تطور أدوات الفبركة اصبح المتلقي البسيط ضحية سياسيات مرسومة لتدمير دول بحروب أهلية و اشعال صراعات طائفية ، بعد استلام صدام حكم العراق جاء بنية الانتقام للتخلص من مناوئيه المكر في التاريخ اعتقد ان هذا الامر مؤشر بالغ الدلالة على تردي الأوضاع نقل بطولات مزيفة و رسمها في عقول الشعوب امر يستحق الوقوف مثلا نقل صورة صدام لجيل 2000 على انه شخص شجاع وحارب ايران و دخل الكويت لاسترداد الحقوق وضرب إسرائيل !!!
نظرة استباقية بعد أيام سوف تنتهي الاعمال الدرامية العراقي الرمضانية بنجاح البعض منها وفشل الجزء الأكبر بقياس المشاهدة واراء الجمهور سنستمع من القائمين عن العمل سبب الفشل هو اراء الجماهير بالضد من الاعمال لأنها استهدفت طائفة مُعين او مناطق محددة بالأخص الجنوب سوف يضعون فشلهم في خانة الحملات الموجهة بالضد منهم ولن يعترفوا بفشلهم بنقل الصورة الحقيقة ومجاملة القنوات التي عرضت العمل و سياسة القناة وتجميل صورة و تشويه جزء ، اما في الانتخابات القادمة سنشهد بعد مقاطعة في الانتخابات السابقة سوف نسمع اصوات من الخارج و من تسكن اربيل تطالب اهل الوسط و الجنوب بالذهاب الى الانتخابات بقوة بشرط انتخاب قوائم مستقلة و مدنية وانا مع هذا التوجه اذا كان توجه نظيف نابع من قلب عراقي شريف وتكون هذه القوائم متواجدة في الغربية و الشمال قبل الجنوب تضم شخصيات مستقلة بصدق نحن هنا في ميدان الثقافي نريد ان نكرس فكرة ان المصلحة ليست ترضية اجتماعية او صفقة سياسية بل هي ثقافة المعرفة الواسعة التي تدعونا الى التعايش مع الاخر و نؤمن ان الحياة حوار جريء فان الحوار ليس حكر على المثقفين عن معرفة و دراية كاملة ان هذا سيحصل و يستهدف الفرد الجنوبي